30 نصيحة أساسية من أجل روايتك الأولى.

بمُناسبة مشروع شهر الكتابة NaNoWriMo

    شهر نونبر هو الشهر الوطني للكتابة في أمريكا، الذي يسمى اختصارًا بـ “NaNoWriMo” وهو مشروع من أجل الكتابة الإبداعية، بدأ منذ عام 1999 بمشاركة 21 شخص فقط لكنه حاليًا صار يتم بمُشاركة مئات الآلاف من الكتاب والكاتبات من مختلف دول العالم. التسجيل يتم بالمجان في الموقع الإلكتروني.

    بالنسبة لي، أحببت كثيرًا هذا المشروع الأدبي بل عَشقتهُ وأتمنى أن أشارك فيه مُستقبلًا. أجمل ما أعجبني في هذا المشروع هو أنه يحدث في العالم الإفتراضي كما حافظ على هدفه غير الربحي فهو يقبل المتطوعين المتحمسين كما يقبل التبرعات المالية من أجل تمويل برامجه المختلفة. حسب وجهة نظري، هذا المشروع يجب أن يحدث في كل بلد وأن تنظمه مؤسسات ثقافية بدعم من وزارات الثقافة والإعلام لأنه يهدف إلى تشجيع الشباب على الكتابة وإخراجها من إطارها التقليدي وهذا يُصبح كل كاتب ناشيء يَشعر بالثقة والشرعية لكي يكتب ويلقب نفسه بالكاتب، بغض النظر عن ظنون الآخرين أو ردود أفعالهم المُختلفة.

    أؤمن أن كل روائي له أساليبه الخاصة في الكتابة، وكلما نشر رواية جديدة يطور طريقة جديدة في الكتابة. لكن فيما بخص الكاتب الذي يرغب في كتابة روايته الأولى أو كما يسمى بالروائي “الناشئ أو المبتدئ” فهو بحاجة للاستفادة من نصائح الآخرين وللتعرف على تجاربهم مع الكتابة الإبداعية.

    طبعًا جميع النصائح المذكورة في هذه المقالة هي نصائح ضرورية وهامة ولكن ليست حقائق يجب أن نسجد أمامها. لهذا لا تطبق أي نصيحة في كتابة الروايات إلا في حالة الإقتناع أو في سبيل التجربة. تعامل مع النصائح في هذا المجال كاقتراحات وليست واجبات يجب أن تلتزم بها بمجرد أن من يقولها كاتب حاصل على نوبل في الآداب أو تباع رواياته بملايين النسخ حول العالم، وفي نفس الوقت لا تحتقر نصائح لمجرد أنني لم أنشر روايتي الأولى بعد. 

طبق فقط النصيحة التي تقنعك” وهذه النصيحة رقم 0. هيا، نبدأ الآن، قائمة من ثلاثون نصيحة من أجل أن روايتك الأولى.


1#. يجب أن تكون الكتابة مُتعة ذاتية. أكتب بمُتعة لأنك سوف تُعبر عن المتعة  بطريقة لا واعية من خلال الكلمات. هكذا على الأرجح سوف يستمتع القراء بما تَصنعهُ من كتابات.

2#. حدد النوع الروائي والموضوع الرئيسي منذ البداية. حينما سوف تؤطر الرواية في لون روائي مُحدد ستعرف مجالك وأماكنك وشخصياتك بسهولة. إذا كانت رواية اجتماعية أو رواية تاريخية سوف تحدد الموضوع بشكل تلقائي وسوف يكون مُنسجمًا مع تصنيفها الروائي، كما سوف تضيف مواضيع ثانوية تُعتبر امتدادًا للموضوع الرئيسي بشكل منسجم ومُتناسق. لكن في الوقت ذاته، لا تضع روايتك في قالب روائي ضيق.

3#. ابتعد عن النمطية فأن تكون الرواية رومانسية لا يعني عدم حدوث جريمة قتل مُخيفة في صفحتها الأولى، وإذا كانت رواية بوليسية لا يعني أنها سوف تكون بالضرورة خالية من البعد الفلسفي أو العمق الفكري. حاول الابتعاد عن كل ما هو نمطي وتقليدي لكي تنقد روايتك من الصور النمطية الشائعة.

4#. لا تخسر الوقت في أشياء يمكنها أن تتغير أثناء مرحلة الكتابة، مثلًا: تحديد العنوان، التفاصيل الثانوية الصغيرة، وصف الأمكنة…إلخ. جميع هذه الأشياء قد تتغير، لهذا لا داعي لتخسر وقتك في تحديدها فقد يكون ذلك تَسرعًا. إذن ركز على الشخصيات، الأحداث والأفكار والمشاعر التي تريد التعبير عنها؛ هذه المكونات تُعتبر أساس الرواية. 

5#. قبل أن تبدأ الرواية، أكتب ملخصًا لها في ورقة من البداية إلى النهاية. ثم أكتب ملخص مُفضل مع تفاصيل أساسية، بكلمات أخرى: أكتب البنية السردية للرواية منذ الوضعية البدائية إلى الوضعية النهائية.

6#. حافظ على مذكرة بجانبك سواء ورقية أو إلكترونية لكي تكتب الأفكار والخواطر أو تُسجل وقائع محددة أو مشهد حواري يخطر على بالك. استغل لحظات الإلهام وقد يتدوينها بسرعة في مذكرتك لأنها سوف تحتاج لها.

7#. اعْتنِ بشّدة بالأسطر الافتتاحية لكل فصل فهي التي ستلفت انتباه القارئ أكثر وتحفزهُ على مواصلة القراءة. وطبعًا الفصل التمهيدي للرواية يجب أن يَكون مدهشًا وجذابًا بشكل يبدو وكأن الكلمات مُغرمة ببَعضها. 

8#. أكتب في الحاسوب وفي الأوراق في الوقت ذاته. استفد من مُميزات كل أداة في الكتابة. اعتمد على الحاسوب حينما تكون الجمل جاهزة وتكتب بسرعة، وأكتب في الأوراق حينما يكون لك الوقت الكافي ولك الصبر لحذف ما تريد حذفه وتعديل ما تريد تعديله دون شعور بالتذمر أو بالملل.

9#. التخطيط الزمني جد مهم، كما يُساعد القارئ على التركيز مع الأحداث؛ بالتالي فهو مكون أساسي في الكتابة الروائية. لهذا لا تنسى أن تحدد التواريخ والأوقات كُلما كان ذلك ضروريًا. في الوقت ذاته، لا تنسى تقنيات مثل الاسترجاع (فلاش باك) والاستباق (فلاش بوست) من أجل التنقل بين الماضي والحاضر والمستقبل.

10#. حدد الأمكنة التي تدور فيها الأحداث، أكتبها وتخيلها بطريقتك وحاول التخلص من الأمكنة الواقعية التي تعيش فيها لأنها قد تدمر روايتك. اجعل لأمكنتك الخيالية قوة وعمق وشكل وألوان وقم بوصفها بصدق خالص حتى تراها بوضوح وتتأثر بها.

11#. اصنع روتين كتابة خاص بك. إذا حصلت على منحة التفرع من الدولة  فهذا عظيم، أكتب طوال اليوم. لكن إذا كنت تدرس ومهددًا بالطرد من وظيفتك، يجب أن تناضل بشكل يومي لكي تَستخرج لها وقتًا خاصًا بها. أكتب ساعة كل يوم، أفضل من أن تنتظر أوقات الفارغ أو أيام العطل. إذا وجدت ساعة في اليوم لكتابة روايتك فهذا يعني أنه لديك جدية وحماس كافي للمواصلة في عملية الكتابة. 

12#. امزج بين السرد والحوار والوصف. لتَمنح روايتك حركية ودينامية أكثر بدل أن تطيل السرد الذي قد يكون مملًا أو تكثر من الحوارات المباشرة حتى يظن القارئ أنها مسرحية أو تبالغ في وصف الأمكنة بشكل غير ضروري. حاول أن تستخدم السرد والحوارات والوصف بتوازن وبحكمة.

13#. إنها روايتك افعل بها ما تشاء، تذكر أنك تكتب لنفسك ولا تقوم بواجب الإنشاء لمعلم اللغة العربية، كما لست صحفيًا يكتب مقالات تحت الطلب للجرائد. أكتب روايتك بنفسك، كن تجريبيًا، أكتب، عدل، أعد الكتابة وأعد إعادة الكتابة واستمتع بما تكتب.

14#. أنت تكتب رواية، ارجوك اجعل هذا سر، لا تخبر أحدًا بذلك. أكتب الرواية وكأنك تمارس الاستمناء. إنها عملية يجب أن تتم بسرية وفي عزلة لكي تنجح. طالما لست مشاركًا في تحدي للكتابة أو مُسابقة أدبية لا تُخبر أحدًا تفاصيل روايتك فقد تجدها على كل لسان أو ربما يحولونها لنكتة سخيفة مثل ألسنتهم التي تستحق أن تُشوى فوق النار.  

15#. أنت روائية، ما رأيك أن تطلقي على نفسك لقب إلهة ؟ نعم، أنت إلهة، تصنعين شخصيات، تبتكرين عالمًا موازيًا، تقتلين وتعرفين سر الوجود، تساعدين الجرحى وتمطرين السماء وتعلمين لماذا ذلك الحيوان المنوي هو الذي تم اخصابه وماذا سيكون في المستقبل ثم تقتلينه على رصيف الشارع بقدرة قلمك. أنت إلهة تعلمين جميع الغيبيات التي لا تعرفها شخصياتك. تشرفنا بك !

16#. قبل أن تكتب روايتك، ما رأيك أن تجد روايات عرابة لروايتك؛ من جهة هناك روايات صدرت ومن جهة ثانية روايتك التي على وشك الولادة. أحرص على اختيار روايات محددة تكون بمثابة مصدر إلهام لروايتك الجديدة، لا أقصد أن تنقل منها ولكن أقصد أن تكون مثل نماذج عظيمة تقتبس منها أشياء أو تقنيات وأنظمة معينة. أن تكون مراجع روائية تستلهم منها حينما تضعف أو بصورة عامة، كتب أخرى تكون معها علاقة روحانية محددة.

17#. افعل ما يناسبك، سواء إذا كنت تريدُ الكتابة مُنفردًا أو مع كتاب آخرين، في مختبر للكتابة الإبداعية أو نادي للقراءة. لكن حتى لو كنت شخصية انعزالية، تأكد أن الكتابة المشتركة لها فوائد كثيرة لأن هؤلاء الذين يسيرون معك في هذه الطريق سوف يُشجعونك ويحفزونك وينصحونك، سواء كانوا من نفس سنك أو إذا كان لك عراب أدبي. احرص على اختيار “رفقاء ورفيقات قلم.”

18#. لا تدخل نفسك في هذه الحوارات التقليدية. لا تُفكر هل الكتابة هي عملك الذي سوف تجني منه النقود. هواية تمارسها لتزجية الوقت في وقت الفراغ. موهبة حصلت عليها من السماء بسهولة. شغف مستعد أن تُمارسه دون مقابل لمجرد أنك تستمتع به وتتلذذ به. تقنيات تتعلمها في مدرسة خاصة أو ربما بعد أن تُرسل حوالة مصرفية لبرنامج تدريبي اكتشفت أنه مجرد تجارة… ما هذا الكلام الذي لا يفيد؟ ماذا تقرأ ولماذا تفكر في هذه الأشياء؟  أنت تكتب لأنك تكتب، وكل هذا غير مفيد مثل الجملة الأخيرة ولكن يمكنك ممارسة هذه الأشياء لاحقًا في وقت فراغك. الآن، حينما تتقدم في عمل، فكر فقط في حقيقة أن الكتابة هي الكتابة، وبالتالي أكتب وكفى من الثرثرة لو سمحت يا عزيزتي.

19#. يمكنك أن تكتب بشكل عفوي ولكن ثق بي، من الضروري أن تعمل “برمجة زمنية لكتابة روايتك”. في كل شهر ضع هدفًا محددًا. حدد متى يجب أن تنهي الفصل السابع أو الجزء الأول من الكتاب. لا تكتب بشكل عفوي وكأنك تتنفس بل كن منظمًا ولديك برنامج وقيود يمكنك أن تخترها لنفسك، لكن احرص أن تكون موجودة والتزم بها.

“الإبداع ينجح ويتحول لعبقرية عندما تعمل على ترويضه وليس أن تدعه دون قواعد ليفعل بك ما يشاء” زكرياء ياسين.

20#. تصفح بشكل مستمر مواقع تعليمية متخصصة في الكتابة الإبداعية مثل موقع تكوين ومواقع أخرى وإذا كنت تتقن لغات أجنبية يفضل أن تُتَابع مواقع أمريكية وأوروبية مثل TheCreativePenn وWritersTreasure، فهي غنية بالمحتوى وفيها مقالات رائعة ومفيدة.

21#. اسمع الموسيقى لأن الموسيقى شكل آخر من أشكال التعبير ويمكنها أن تلهمك كثيرًا في عملية الكتابة. الموسيقى التي أنصح بها بشكل أساسي هي الموسيقي التصويرية (OST). بالإضافة لموسيقى القرن الثامن عشر والتاسع عشر، المشهورة بموسيقى العصر الرومانتيكي مثل سمفونيات بيتهوفن، موزارت، تشايكوفسكي. أحب أيضًا مؤخرًا Lo-Fi Music، وربما قد تروق لك أغاني لانا ديل راي مثلما أعشقها وبالتأكيد الموسيقى الإلكترونية الهابطة التي يؤلفها المدونين في منصات الموسيقى والأغاني الأجنبية باللغات التي لا أفهمها مثل التركية والكورية واليابانية. كلها موسيقى ملهمة ومن الجميل أن تُرافقك أثناء الكتابة. 

22#. اقرأ الكثير من الروايات الأخرى سواء قديمة، كلاسيكية أو معاصرة. ولا تهتم بقوائم الروايات الأكثر مبيعًا أو بالروايات التي يُقال أنها عظيمة. اقرأ ما تحب وما يثير اهتمامك، الأهم أن تحاول الموازنة بين العددية والنوعية، اقرأ أكثر لكي تستطيع أن اقرأ روايات أفضل. يمكنك أن تقرأ روايات رائجة لتعرف ما يُبَاعُ أكثر وفي نفس الوقت اقرأ تحف روائية، ولا تنسى قراءة الروايات الأولى لمشاهير الكتاب والكاتبات فهي مفيدة وملهمة. 

23#. اقرأ الكثير من الكتب حول فن الرواية. أقترح هذه الكتب:

  • كيف تصبح كاتبًا بارعًا وطقوس الروائيين بأجزاءه الثلاثة لـ عبد الله ناصر الداوود”. للمستوى المبتدئ.
  • في نظرية الرواية لـ عبد الله مرتاض” و “رسائل إلى روائي شاب لـ ماريو بارغوس يوسا” و أيضًا “فن الرواية لـ كولن ولسون”. للمستوى المتوسط.
  • اعترافات روائي ناشئ لأمبرتو إيكو” و “فن الرواية لميلان كونديرا” للمستوى المحترف. 

24#. شارك مَسودة روايتك حينما تُشارف على الانتهاء مع قارئ تثق في ذوقه وآرائه حول الكتب. هذا مهم لكي ترى روايتك من وجهة نظر القارئ، قد ينبهك لخطأ معين أو قد يقترح عليك إضافة أو تعديل ضروري. كما يُمكن أن تشاركها بسرية تامة مع أحد مدمني موقع Goodreads الذين يُشاركون مراجعات جديدة بشكل شبه يومي، هؤلاء قراء لديهم شغف كبير وسوف يخبرك بآرائه الصريحة دون مجاملة خصوصًا إذا كانت علاقتكما غير شخصية. وأرجوك لا تخسر وقتك في مُحاولة التواصل مع الكتاب الذين يظهرون في شاشة التلفزيون. وأرجوك أرجوك لا تُشاركها مع أكثر من شخصين. شّشّشش، لا تقل لأحد. لا تنسى أنها مسودة ويجب أن تبقى سرية.

ملاحظة: احترم هذه النصيحة إذا أردت أن لا تتعرض للسرقة الفكرية وتجد روايتك بعد 7 سنوات مُوقعة باسم كاتب آخر، ومع تعديلات كبيرة وحينما تكلمه يُقسم لك أن ما حدث هو مجرد توارد أفكار أو تخاطر روائي حدث في ليلة مقمرة بمساعدة أحد شياطين الفيسبوك.

25#. حينما تُنهي كتابة روايتك، أعد كتابتها من جديد. بعد مرور بضعة أشهر أعد قرائتها وسوف تشعر بمشاعر مُختلفة وقد تُغير وتعدل أشياء معينة، إذن أعد كتابتها من جديد، واجعل روايتك أفضل. 

26#. التدقيق اللغوي هو مرحلة أساسية قبل إرسال الرواية للناشر. إذا أردت أن تتوصل برسالة الموافقة على النشر من دار النشر، اعْتَنِ بالتدقيق اللغوي لتكون روايتك خالية من الأخطاء الإملائية والنحوية. يُمكنك الإستعانة بمدققة لغوية احترافية لكن إذا كانت ضبطك لقواعد اللغة مُمتاز، افعل ذلك بنفسك.

27#. اذهب للمكتبة الوطنية من أجل طلب رقم الإيداع القانوني ورقم ردمك الدولي من أجل ضمان حقوق التأليف. 

28#. تصميم الغلاف أمر أساسي للرواية في عصرنا الحالي. إذْ له دورٌ جمالي كما يُساهم في ترويجها، خصوصًا في صيغتها الورقية. لا بد أن تجد فنان أو مصمم أغلفة يتقن برامج مثل الفوتوشوب. أو يمكن أن تترك الأمر لدار النشر لتتكلف بالأمر.

29#. قبل صدور الرواية بشهر أو شهرين قم بارسلها لبعض المدونات الأدبية أو البوكتيوبرز (مثل قناتي: أصدقاء الكتب) مُقابل توفير مراجعات عنها. التسويق بالمحتوى له دور كبير لأنه يوفر عنها مُحتوى رقمي لمحركات البحث كما يُساهم في ترويجها بين القراء وإثارة مناقشات حولها في المنتديات والمُدونات الخاصة وأندية القراءة. 

30#. إذا كانت الرواية إلكترونية وسوف تنشرها بشكل مجاني، أنصحك بأن تنشر مع إحدى دور النشر الإلكترونية الجديدة مثل “دار الزنبقة أو دار حروف منثورة“. وإذا كنت تُصر على نشرها بشكل ذاتي لا تتكاسل في إرسالها لجميع المكتبات الإلكترونية المجانية لأنهم سوف يساعدونك في ترويجها والوصول إلى قراء أكثر وعشاق الـpdf.  

30,5#. إذا كنت كاتبًا مُستقلًا تريد أن تنشر روايتك بنفسكَ. أفضل طريقة أنصحك بها هي تقنية “الطباعة عند الطلب” (POD) لأنها غير مُكلفة ماديًا على الإطلاق، كل نسخة جديدة من كتابك ستباع أونلاين ثم تطبع ليتم إرسالها للقارئ  إلى عنوان الشحن. لتفاصيل أكثر أرشح لك كتاب “أنشر كتابك بنفسك” للكاتب المدون رؤوف شبايك، فهو كتاب مُمتاز يعرض معلومات أكثر تفصيلًا حول هذه الطريقة البديلة في النشر.

3,6#. رَوج كتابك بنفسك.

♥ لقد أتمت 30 نصيحة مع بعض الإضافات البسيطة من أجل الكتاب المُستقلين (الذين يَنشرون بشكل ذاتي). أتمنى لك عزيزي الكاتب، عزيزتي الكاتبة كل المُثابرة والاستمرارية فهما سر النجاح. لهذا استمري في كتابة روايتك إلا أن تكتب بكل فخر واعتزاز نقطة النهاية.

قد يعجبك ايضا المزيد في نفس التصنيف

تعليقات

تحميل التعليقات...