10 طرق رخيصة ومجانية للحصول على الكتب.

منذ أن أنشأت قناتي على اليوتيوب تصلني تعليقات من تلاميذ وشباب يخبرونني أنهم يحبون أن يقرؤوا لكن الكتب غالية الثمن، مما يحبط محاولاتهم للقراءة. لذا أشارك معكم في هذا المقال

10 طرق رخيصة ومجانية للحصول على الكتب 

♥♥ سأبدأ بالطرق المجانية ثم بالطرق الرخيصة وأتمنى أن تستفيدوا منها لكي تحصلوا على مكتبة شخصية كما فعلت ♥♥

 {1- استعارة الكتب من الخزانات }  

بدون شك، كل مدرسة ثانوية أو إعدادية تتوفر على مكتبة ولكن للأسف غالباً ما ينفر منها التلاميذ لأسباب مختلفة. نصيحتي هي أن تنخرط في هذه المكتبات، وحتى إذا كنت طالباً في الجامعة؛ لا تترك فرصة الاستفادة من كتب الجامعة، خصوصاً لأنه يجب أن تتعود عليها من أجل التحضير لمشروع التخرج.

هناك أنواع مختلفة من الخزانات: من جهة، توجد الخزانات العامة التي تكون عادةً مكتبات الأحياء أو دور الثقافة؛ ومن جهة ثانية توجد مكتبات معاهد اللغات الأجنبية.

أخيراً، أجمل شيء في الخزانات هو أن التسجيل فيها مجاني بشكل كامل وأحياناً بثمن رمزي سنوياً، كما أنها تسمح لك أن تتعرف على ذوقك في القراءة. حينما تقترض كتاب ولا يعجبك لا تكون قد خسرت أي شيء، حينها تعود للمكتبة وتستبدله بكتاب آخر. أليست هذه صفقة رابحة !؟ شخصياً لدي 9 بطاقات تسجيل في مكتبات مختلفة وأفكر حالياً في التسجيل في المكتبة العاشرة 😆 

 

{ 2- استعارة الكتب من الأصدقاء } 

هذه الطريقة تشبه السابقة ولكنها دون وثائق أو أوراق لأنها تكون بين الأصدقاء كما تعتمد على الثقة والعفوية في التعامل. الشرط الوحيد لتحقيقها هو أن تعتني وتحافظ على الكتب التي تقوم باستعارتها وأن تعيدها بالطبع لأصاحبها بدون تأخيرا. وهكذا سوف تضمن مصدر مجاني لاستعارة الكتب.

 

{ 3- تبادل الكتب }

أفضل مكان لتبادل الكتب هو أندية القراءة والمدارس. أروع شيء في هذه الطريقة بالاضافة لمجانيتها هو أننا نتخلص من الكتب التي لم نعد بحاجة إليها، وفي نفس الوقت نحصل على كتب جديدة؛ وهكذا يتم تدوير الكتب.

 

{ 4- قراءة الكتب الإلكترونية أو الصوتية }

في عصرنا الحالي يوفر الإنترنيت مئات الكتب الإلكترونية والصوتية مجاناً، كما توجد عشرات التطبيقات المجانية التي توفر هذه الكتب للقراءة على الأجهزة الإلكترونية بدايةً من حاسوب المكتب إلى هاتفك النقال.

شخصياً كتبpdf  كان لها دور كبير في حياتي، ليس فقط في الحصول على الكتب ولكن في تعلقي بالقراءة وحبي لها. بالموازاة مع ذلك أحب أن أدعم الكتب المرخصة التي تباع بأثمنة رخيصة والتي تكون قانونية وغير مقرصنة، وأتمنى أن يتم الترويج لها والتوعية بهذه الثقافة الجديدة من أجل حماية حقوق المؤلفين ودور النشر وهذا سيضمن تطوير قطاع صناعة الكتب وحمايتها من القرصنة. 

 

{ 5- مسابقات الكتب }

ليست منتشرة بشكل كاف باللغة العربية بقدر انتشارها باللغة الإنجليزية ولكن إن كنت تقرأ باللغات الأجنبية، يمكنك البحث عن [Books Giveaways] وستجد الكتب من دور النشر والشبكات الإجتماعية وقنوات البوكتيوب التي تقوم بعمل مسابقات كتب للفوز بها.

 

{ 6- هدايا }  

قد يبدو الأمر غريب ولكنه واقعي ويحدث للكثيرين لدرجة أن البعض يعمل قائمة أمنيات في موقع أمازون مليئة بالكتب ويحصل عليها كهدايا عيد ميلاد. لذا في كل مرة تكون هناك مناسبة تحصل فيها على هدايا مثل: نجاح دراسي، أعياد دينية، عيد ميلاد أو حفلة رأس السنة أخبر الشخص المعني أن الكتب هي أفضل هدية بالنسبة لك. لكن لا تنسى أن تمنح أنت أيضاً الكثير من الهدايا إذا أردت أن تتلقى نفس المعاملة الكريمة.

{ 7- شراء الكتب المستعملة }

هذه الطريقة كما يبدو رخيصة وليست مجانية، وهي شراء الكتب المستعملة. شخصياً، نسبة كثيرة من الكتب الموجودة في مكتبتي هي كتب مستعملة وأشعر بالفخر بذلك. كما سبق أن عملت فيديو أعرض فيه مشترياتي من الكتب من معرض الكتاب المستعمل في الشهر الأول، حيث اشتريت 10 كتب بـ150 درهم مغربية فقط.

{8- شراء الكتب المنسوخة} 

الكتب المنسوخة أو المستنسخة تكون رخيصة كثيراً لدرجة أن الفرق مع الكتاب الأصلي يتجاوز 50% ويصل لـ 90%. في الآونة الأخيرة، انتشرت هذه الظاهرة بشكل كبير وأصبحت هذه الكتب المنسوخة موجودة حتى داخل المكتبات المرخصة. إذن، طالما تحبون القراءة وتهتمون لمحتوى الكتاب وليس لأن يكون أصلي أو منسوخ، استمتعو بالقراءة. ♥

 

{ 9- السلاسل والدوريات الثقافية }  

عالم المعرفة، من المسرح العالمي، إبداعات عالمية… جميعها دوريات ثقافية كويتية، يصدرها “المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب” بشكل شهري وبثمن رخيص، حوالي دولار أمريكي. الجميل في هذه الكتب هي أنها توفر ترجمات مهمة ومفيدة في مختلف حقول المعرفة، كما أنها تدعم بها قطاع الثقافة والأدب والترجمة بشكل مذهل.

 

{ 10- الملحقات الثقافية }

إذا كنت تشتري المجلات الثقافية مثل مجلة الدوحة، المجلة العربية ستحصل على ملحقات ثقافية مجانية وغالباً ما تكون روايات، مجموعات قصصية، مسرحيات ودواوين شعرية.

في النهاية، أود أن أشير لحقيقة أنه في عصرنا الحالي يستطيع كل من يريد أن يقرأ بغض النظر عن إمكانياته المادية. أتمنى أن تكون هذه الطرق عملية ومفيدة لكم وأن تساعدكم على الحصول على الكتب مثلما ساعدتني، ولا تنسوا مشاركتها مع أصدقائكم وخصوصاً لمن يتحججون بعذر غلاء الكتب لعدم القراءة ♥♥

قد يعجبك ايضا المزيد في نفس التصنيف