نصائح سوزانا تامارو للكتاب المبتدئين

الكتابة هي شيء في غاية الأهمية، لأنها الفن الوحيد الذي يسمح للإنسان أن يكون في تواصل مع روحه، إنها مثل ضوء موجود داخل الإنسان. في عصرنا، الإنسان شارد الذهن بسبب الإغراء المتواصل لوسائل الإعلام السمعية والبصرية، ولذا أصبح للأدب دور أساسي لأنه يجعل الإنسان في مركز ذاته.

الأدب دائماً يحتاج إلى الإلهام، وهذا الأخير هو شيء غامض جداً مرتبط بما هو روحاني، وعند هذه اللحظة يستوعب الكاتب تعقيد وعمق ما يكتبه. كما يشعر بالقوة ويملك المفتاح لمواجهة الكتابة.

الكاتب يجب أن يتحمل شعوريا شهوراً من الألم المرتبط بعملية الكتابة، والتخوف الكبير للكاتب هو تخوفه من عدم القدرة على إتمام الكتاب إلى خاتمته.

الكاتب يجب أن يقرر إلقاء الكثير من الأوراق في سلة المهملات، وإذا لم يفعل قد يكون الكتاب سيئاً.

الكاتب يجب أن يكتب بشكل منظم وأن يكون متحمس أثناء السرد، إذا كانت مسيرة الكتابة تشعرك بالملل، القارئ أيضاً سوف يشعر بالملل.

هناك فرق بين الكتابة الأدبية الراقية وكتابة الإثارة والتشويق فالنوع الثاني قد يكون مجرد عمل أما النوع الأول فيجب أن يكون شغف، وهو يتطلب قوة روحية، صحة جسمانية جيدة، وضوح فكري، والقدرة عن التخلي عن الذات.

أكتب لمتعتك ولأن الكتابة تساعد روحك وليس بالضرورة لتدخل لعالم النشر لأنه صعب.

ابدأ بكتابة اليوميات وبعد ذلك قصص، واستفد من التسهيلات التي يمنحها الحاسوب وتمنحها الأجهزة الحديثة.

قوموا بمشاركة كتاباتكم مع أصدقاءكم والأشخاص الذين يحبونكم فهذه هي المرحلة الأولى لمشاركة الكتابة.

 

المصدر: لقاء مع سوزانا تامارو بمناسبة المؤثر السادس ” الشعرية والمسيحية” الذي نظمته جامعة الصليب المقدس بروما/ إيطاليا، بتاريخ 27 و 28 أبريل 2015. ترجمه عن الإيطالية زكرياء ياسين.

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد في نفس التصنيف