سيرة باولو كويلو

الخيميائي هو الكتاب الثاني لأصدقاء الكتب ولهذا نقدم لكم سيرة مؤلفه باولو كويلو. 

1ـ ولد سنة 1947 في “ريو دي جانيرو” عمره 67 سنة.
2ـ روائي عالمي. قبل تفرغه للكتابة كان يمارس الإخراج المسرحي والتمثيل وعمل كمؤلف غنائي وصحفي.
3ـ كتب كلمات الأغاني للعديد من المغنين البرازيليين
4ـ نشر أول كتبه عام 1982 بعنوان “أرشيف الجحيم” ولكنه لم يلاقي أي نجاح.
5ـ في عام 1986 قام كويلو بالحج سيراً لمقام القديس جايمس في كومبوستيلا. ووثق رحلته تلك فيما بعد في كتابه “الحج”.
6ـ في العام التالي من الرحلة نشر كتاب “الخيميائي”، وقد كاد الناشر أن يتخلي عنها في البداية، ولكنها سرعان ما أصبحت من أهم الروايات البرازيلية وأكثرها مبيعاً.
7ـ له ولع بالعوالم الروحانية وكان هيبي حينما كان شاباً.
8ـ جال العالم بحثا عن المجتمعات السرية، و ديانات الشرق (كتاب أرشيف الجحيم)
9ـ حاز على المرتبة الأولى بين تسع وعشرين دولة. ونال العديد من الأوسمة والتقديرات.
10ـ وقد باع كويلو أكثر من 150 مليون كتاب حتى الآن.
11ـ عضو بمعهد شيمون بيريز للسلام.
12ـ مستشار اليونسكو للتبادل الحضاري والروحي.
13ـ عضو Lorbeerkranz.png الأكاديمية الأدبية البرازيلية.
14ـ عضو المجمع اللغوي البرازيلي.
15ـ . رسول السلام التابع للأمم المتحدة.
16ـ نظرته الشخصية للجنس: (هي أن الحبّ الجسدي هو أحد تعبيرات الحبّ الروحي، وأنه من المهمّ ألا نفصل جسدنا عن عاطفتنا. هل أجمل من أن يكون الاثنان على تناغم، فيغدو ما يطلبه الأول هو ما يريده الثاني والعكس بالعكس؟ الجنس بلا عاطفة عنف نمارسه على أنفسنا )
17- آخر رواياته هي الزانية التي صدرت سنة 2014.

المصدر:ويكيبديا.

 

قد يعجبك ايضا المزيد في نفس التصنيف