رسالة غاغا من أغنية آرتبوب

  – يجب أن تحرر عقلك من جميع العادات و التقاليد الجاهزة لتكون كما تريد، لأنك ولدت هكذا. قد تجد الحرية في الموسيقى التي أقدمها، ألبوم آرتبوب هو عن الحرية و الحب و عن الأشخاص المبدعين. يمكنك أن تكون كما تريد، و سوف أحبك كيفما كنت، أنا أقبلك بكل جمالك وقبحك. أي شيء قد يكون فناً طالما ينقل شعوراً للمتلقي. فني قد يعني أي شيء وأنا سأمضى قدماُ مهما واجهت من صعوبات، نحن نصنع الحب جميعاً ولذلك نستطيع أن نتحد و نجتمع معاً.

مُعجبي غاغا يغيرون عادات اللباس ويكسرون الصورة النمطية.
مُعجبي غاغا يغيرون عادات اللباس ويكسرون الصور النمطية.

  – تجاوز حدود الإدراك الحسي. اقبل بالخيال فهو أيضاً يصنع واقعك ولا تخف أن تكون مختلفاً. الاختلاف هو موهبة، إشعاعك يجعلك مميزاً في بحر التشابه الذي يحيط بك.

  – مهما كانت موهبتك و ألوانك التي تختارها، موسيقى، رسم، تصوير أو نحت..الخ. إذا تمسكت بموهبتك و ثابرت سوف تتغير حياتك إلى الأفضل. لكن لا تتنازل عن حريتك في التفكير و التعبير، ولا تخجل من الخروج للنور لتظهر نفسك للعالم. احتضن تفردك لأنه هو ما يميزك عن البقية.

 – النجاح يبدأ بالخطوات البسيطة وليس بالخجل والاختباء. الأشياء الجميلة ستصل للجمهور وستطير عالياً أمام أعين الجميع مثل الطائرات الورقية من دون أن تتعرض للأذى لأنها ليست في متناول الأيدي.

 – قم بما تحب حتى لو كان بصيغة معاكسة، تعلم من أخطاءك فهي التي تصنعك ولا تخجل منها فقد تجعلك تقوم أشياء فريدة. أنت من يجب أن يحدد الجمال لنفسه و ليس المجتمع. لا تكترث للكراهية والنقد الهدام، عش من أجل ما تصنعه ومت من أجل حمايته.

رسم فني لمعجب مستلهم من غاغا.
رسم فني لمعجب مستلهم من غاغا.

  – أستطيع أن أؤلف أغاني تتصدر أعلى المبيعات لأجني بها ثروة، مع ذلك قررت أن أتخذ طريقاً أكثر صدقاً و إبداعاً، من دون أن أقلق من مدى خطورة الأمر على مسيرتي الفنية و تقبل الجمهور لفني، و بالتالي قررت أن أظهر عقلي المبدع كما هو للجمهور و للمعجبين.  لا أكترث لما يقولون عني. نعم أنا أجني المال من أجل الفن، لكن ليس بهدف الغنى لكن لأقوم بتمويل أعمالي و مشاريعي.

  – عندما تقوم بشيء افعله كما تحب وقدمه بالشكل الذي يقنعك ويعبر عنك، ولا تحاول إرضاء الناس لكي تكون مألوفاً، هذا سوف يؤثر سلباً على موهبتك.

حرر عقلك.

غاغا بألوان قوس قزح.
غاغا بألوان قوس قزح.

 

قد يعجبك ايضا المزيد في نفس التصنيف

تعليقات

تحميل التعليقات...