حوار روحي

 01/08/2015 ، الثالثة بعد منتصف الليل.

عندما كنت يومهاً مريضة بصداع الرأس، كنت أشعر بنقص اهتمام من طرف من يُسمون أنفسهم أقربائي.. وفجأة أحسست أن روحاً اقتحمت غرفتي الفارغة والتقت بروحي وكان هذا اللقاء الروحي تعويضاً عن النقص الذي آلمني والذي ترك بداخلي فراغاً نفسياً في لحظات أشعر به وفي لحظات أخرى يختفي… بعد لحظات بدأت أشعر بحوار يتم نسجه بين الروحين.. لم أصدق أمر في الثواني الأولى لأن الأمر بدا وكأنه مجرد هلوسة عابرة من هلوساتي التي تحدث لي.

 

/ أنتِ هنا؟

// هنا.

/ ماذا تفعلين ؟

// أحرسكِ وأحميكِ

/ لكن كيف ؟!

// الأجساد هي التي تموت أما الأرواح فتبقى موجودة.

/ هذه هي المرة الأولى التي تظهرين أمامي منذ ثلاثة سنوات. كنت أشعر بوجودك، لكن لماذا تظهرين الآن دون أي وقت آخر؟

// لأنكِ هذه المرة بحاجتي… بحاجة لأن تريني.

/ لم تمضي ساعة واحدة لم أتمنى أن آراكِ فيها. أنت تعلمين !!

// أعلم. لكن ليس دائماً أستطيع أن أظهر. فقط، تأكدي أنني دائماً بقربك.

 

 

تأليف: سجى عشتار.

مراجعة: زكرياء ياسين. 

 

قد يعجبك ايضا المزيد في نفس التصنيف

تعليقات

تحميل التعليقات...