الكتاب: الورقي vs الإلكتروني.

لدي صديق أشاركه نهم القراءة، أدعوه زيوس.. دار بيننا نقاش حول أيهما أفضل الكتب الالكترونية أم الورقية. كنت متمسك بأن الكتاب الورقي أفضل بكثير من الإلكتروني فهو يضفي هآلة من القداسة واللذة. كان زيوس علی العكس مني مقتنع بأن الالكتروني هو الأفضل.

لم يستمر الحال هكذا بالطبع فبعد فترة طويلة قضی فيها كل منا علی خزينه من الكتب، تم النقاش مرة ثانية ولكن هذه المرة كنت مقتنع بضرورة وأفضلية قراءة الكتب الإلكترونية علی الورقية و بأن المستقبل للإلكتروني وسيبقی الورقي علی الرفوف المكتبة كديكور، أما زيوس فقد بدأ بحملة كبيرة تتضمن شراء الكتب بشكل أسبوعي حتی تمكن من مضاعفة عدد الكتب في مكتبته خلال شهرين!.

بغض النظر عن صراعي مع زيوس فإن للإلكتروني مميزات مهمة وهي:

1- متاح وسهل الحصول عليه من قبل الجميع.

2- بإمكانك تنزيل عدد ضخم من الكتب وقراءتها.

3- غالباً لا تجد الكثير من العناويين التي تريدها في أماكن بيع الكتب وقد تكون محظورة أو أنها قد نفذت.

أما مميزات الورقي:

1- الحصول علی نسخة ورقية للكتاب والإحتفاظ بها متعة لا توصف.

2- بناء مكتبة خاصة بك تمثلك وتمثل هويتك الفكرية والثقافية.

3- وجود عدد من الكتب في البيت ضرورة لا يمكن تجاهلها أو التخلي عنها.

توصلنا أنا ورفيقي لإتفاق وهو أن ننصح كل مبتدأ القراءة بالكتب الالكترونية ثم ينتقل إلی اقتناء الكتب الورقية بعد أن يقرأ كمية ضخمة من الكتب الالكترونية.

في المحصلة لا نستطيع أن نقول أن الإلكتروني أو الورقي هو الأفضل، أي شيء تراه مناسب وجميل أستخدمه، المهم هو أن تقرأ.

 

بقلم أحمد نزار.

قد يعجبك ايضا المزيد في نفس التصنيف

تعليقات

تحميل التعليقات...