الفنانة إيما واتسون توزع كتباً في محطة مترو بلندن للتحفيز على القراءة.

قامت الممثلة الإنجليزية إيما واتسون المعروفة عالمياً بدورها في سلسلة أفلام هاري بوتر بالإعتماد على طريقة جميلة من أجل التحفيز على القراءة حيث ذهبت لمترو أنفاق لندن لإخفاء كتب في أماكن مختلفة ليعثر عليها أشخاص آخرين لاحقاً ومن دون شك ستكون مفاجأة رائعة لكل شخص يعثر على الكتاب. غادرت واتسون المترو بعدما تركت حوالي 100 كتاب مرفقة برسالة مكتوبة بخط اليد، آملةً بأن يستمتع القارئ بالكتاب ومن ثم أن يتركه لشخص آخر.

 

يُذكر أن إيما قامت بإنشاء نادي قراءة “Our Shared Shelf” يهدف للتحفيزعلى القراءة والتوعية بحقوق المرأة وبالمساواة بين الجنسين، حيث تقوم باختيار كتاب عن النسوية شهرياً وتقوم بمناقشته مع أعضاء النادي الذي تجاوز عددهم 149 ألف شخص. يندرج نشاط واتسون في نادي القراءة في إطار تعيينها كسفيرة للأمم المتحدة للنوايا الحسنة لشؤون المرأة في سنة 2014.

اختارت واتسون لنادي قرّائها لشهر تشرين التاني (نوفمبر) كتاب “أمي وأنا وأمي” للكاتبة والشاعرة مايا أنجيلو المعروفة كأحد ناشطات حملة الحقوق المدنية الأمريكية في ستينيات القرن الماضي.

وانضمت واتسون إلى حملة “Books On The Underground“، التي تعني أن تقوم “جنّيات الكتب” بترك كتبهنّ المفضلة في أماكن عامة للناس لقراءتها وتهدف هذه الحملة إلى ترويج محبة القراءة.

وقالت مديرة الحملة، كورديليا أوكسلي “نحن سعداء بمشاركة إيما واتسون في حملتنا”. مضيفةً “لقد تركت رسائل رائعة في تلك الكتب وكانت هي صاحبة فكرة أن تكون جنية الكتب لهذا اليوم”.

 

بعدما أنجزت إيما واتسون مهمتها في مترو أنفاق لندن قامت بمشاركة صور لها على حسابها بالإنستغرام وتفاعل معها الملايين حول العالم داعمين للفكرة ولنشاطها في التحفيز على القراءة والتوعية بالحركة النسوية كما قام البعض بنشر صور مؤكدين أنهم عثروا على كتب بالصدفة في محطة الترام شاركين لها على الهدية.

برافو إيما…

واصلي، يا فتاة.

قد يعجبك ايضا المزيد في نفس التصنيف